مقاطعة - Boycott4Pal

سيدني.. حركة المقاطعة ترحب بسحب مايكروسوفت لاستثماراتها من شركة إسرائيلية

رحبت حركة المقاطعة في أستراليا بسحب شركة مايكروسوفت لاستثماراتها من شركة “آني فيجن” الإسرائيلية المختصة في تطوير تقنيات التعرف على الوجوه المستخدمة في ملاحقة الفلسطينيين وقمعهم.


وقالت حركة المقاطعة إنه “وسط الأخبار السيئة والوضع الحالي، جاءت بعض الأخبار الجيدة والمبشرة للفلسطينيين، وهو إعلان مايكروسوفت سحب استثماراتها من الشركة الإسرائيلية”.


يذكر أن مايكروسوفت قالت في بيانٍ لها إنه “بعد دراسة متأنية، اتفقت مايكروسوفت وآني فيجن على أنه من مصلحة الشركتين أن تتنازل مايكروسوفت عن حصتها في آني فيجن”.


وكانت قناة إن بي سي نيوز الأميركية قد كشفت في تشرين الأول/ أكتوبر 2019 أن تقنية “آني فيجن” قامت بدعم مشروع مراقبة عسكرية سرية كان يراقب الفلسطينيين في الضفة الغربية، وقد فازت الشركة بجائزة الدفاع الإسرائيلية الأولى في 2018 لمنع “مئات الهجمات” باستخدام “كميات كبيرة من البيانات”.


ودعت حركة المقاطعة مرارًا للضغط على شركة مايكروسوفت حتى إنهاء استثماراتها في الشركة، قائلة إن الشركة تستفيد من انتهاكات الاحتلال لحقوق الإنسان، وتصدر تكنولوجيا المراقبة القمعية على مستوى العالم.


وتأسست شركة “آني فيجن” عام 2015، واتخذت لها مكتبًا في تل أبيب، وحصلت فور تأسيسها على الاستثمارات والعقود والمشاريع المشتركة مع الجيش الإسرائيلي والحكومات والشركات الدولية.



حركة المقاطعة في أستراليا

حركة المقاطعة في أستراليا

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية